الأربعاء، 26 سبتمبر، 2012

مصري يزوِر توقيعات باسم شيخ الأزهر ويرسلها لملوك الدول العربية لطلب مساعدات مالية


أفادت "الأهرام" المصرية بأن أجهزة الأمن بالقاهرة تمكنت من ضبط سائق بإحدي شركات الأسمنت زور توقيع شيخ الأزهر في عدة خطابات مرسلة إلى بعض ملوك الدول العربية لمساعدته ماليا. وأمر اللواء أسامة الصغير مدير أمن القاهرة بإحالته إلي النيابة التي تولت التحقيق.
وأضافت الصحيفة ان شيخ الأزهر الدكتور أحمد محمد الطيب تقدم ببلاغ ضد أحد الأ شخاص قام بتزوير توقيعه على خطاب توصية موجه إلى خادم الحرمين الشريفين ملك السعودية  يطلب فيه مساعدته ماليًا.
وقال البلاغ إن شيخ الأزهر فوجئ بوصول خطاب من سفارة المملكة العربية السعودية مكتب السفير ومرفق به شيك بمبلغ نقدي وقدره 80 ألف جنيه لصالح المتهم.وبعد إجراء التحريات من قبل ضباط مباحث الأموال العامة بالمديرية  تبين أن المتهم يدعي الحسيني خليفة 38 عاما، وتم ضبطه. وبتفتيش مسكنه عثر على صورة خطاب توصية منسوب لشيخ الأزهر مرسل إلى السلطان قابوس سلطان عُمان يطلب فيه مساعدته ماليا، وصورة خطاب توصية من شيخ الأزهر مرسل إلى الدكتور محمد عبدالقادر سالم وزير الاتصال يطلب فيه تثبيت خطيبة المتهم الموظفة إيمان محمود بالهيئة القومية للبريد، اضافة لصورة خطاب توصية من شيخ الأزهر مرسل إلى المهندس أيمن محمد صادق رئيس مجلس إدارة الهيئة القومية للبريد يطلب فيه تثبيت خطيبة المتهم أيضا. كما عثر في منزل المتهم على شهادة مزورة صادرة من نقابة الأشراف تفيد أنه من الأشراف.
وعند مواجهته القضاء اعترف الحسيني خليفة بارتكابه كل جرائم التزوير هذه  وبرر ذلك بمروره بضائقة مالية.
 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق